المناعي ينتهى من تصميم واعداد خريطة الاستشفاء البيئي الاماراتية

المناعي ينتهى من تصميم واعداد خريطة الاستشفاء البيئي الاماراتية

انتهي الدكتور عبدالعاطي المناعي خبير السياحة الصحية و رئيس مجلس امناء المؤسسة الافرواسيوية للسياحة العلاجية والاستشفاء البيئي  من تصميم واعداد خريطة الاستشفاء البيئى الاماراتية

وكان المناعى قد اكمل تصميم خريطة مصر والسودان وجنوب السودان وايران والسعودية وليبيا الموضحة لمواقع الاستشفاء البيئي وانماطه المختلفة.
وقال المناعى ان بلادنا العربية والافريقية تتميز بوجود مئات من المناطق الصالحة للاستشفاء البيئي واضاف في تصريحات صحفية انه يعمل على رصدها فى بعض  البلاد العربية والافريقية التى تتميز بتوفر مقومات الاستشفاء البيئي بها تمهيدا لترويجها بكل الوسائل لتعظيم الفائدة الصحية والاقتصادية لها

اضافة الي اصدار الاطلس الافرواسيوى للاستشفاء البيئي قريبا  والذي سيضم الدول الاشهر والاكثر تميزا في احتوائها علي انماط متعددة من مقومات الاستشفاء البيئي.

وتشمل خريطة الاستشفاء البيئ لدولة الامارات العربية المتحدة شرحا وافيا مدعما بالمعلومات والصور والفيديوهات لهذه  المواقع التى تتوفر فيها عوامل ومقومات  السياحة الاستشفائية البيئية كالرمال السوداء والمياه المالحة والطمى  والمياه الكبريتية المعالجة للعديد من الامراض الجلدية كالصدفية والروماتويد وبعض امراض المفاصل.
واحتوت الخريطة الاماراتية علي اشهر اماكن   الاستشفاء البيئى كمنطقة.حديقة عين مضب وعين الغور بالفجيرة

 ومنطقة عين الخاطرى برأس الخيمة احد أهم مراكز  العلاج بالاستشفاء الطبيعي للأمراض، والتى يقصدها كثير من المرضى والمسافرين والقادمين من خارج دولة الامارات 

وسوف يتمكن الباحثون والمهتمون بهذه الاماكن عبر الخريطة الالكترونية من التعرف علي الاماكن وخصائص كل موقع والامراض التى يمكن الاستشفاء منها اضافة الي اهم الاعشاب الموجودة وخصائصها الصحية وفوائدها للجسم لكل عشبة في كل منطقة .

ويعتبر دكتور عبد العاطي المناعي عراب السياحة الصحية وأحد أهم الخبراء المتميزين والنابهين في مجالها، حيث تتجاوز خبرته فيها العشرين عاماً قضاها في الدراسة والبحث والتنقيب والتدقيق وإعمال التجارب الميدانية ليقدم عصارة خبرته تحسيناً وتطويراً لهذه الصناعة الواعدة والتي يمكن وبمزيد من الاهتمام أن ترفد خزائن دول المنطقة العربية والأفريقية والآسيوية بالعملات الحرة التي تنهض بمسيرة الاقتصاد بها وتنعش من آمال وتطلعات تلك الدول عبر اصداره لعدة مؤلفات ومنها كتابه الذي سيصدر قريبا وعنوانه السياحة الصحية الاماراتية اضافة الي العديد من المقالات  المتخصصة ومئات الحلقات المتلفزة

شارحاً الجدوى الاقتصادية للسياحة الصحيةوالتى قدم فيها طرحاً وشرحا وافياً عن هذه الصناعة المهمة والتى انفق العالم علي خدماتها خلال عام ٢٠١٩ مائة وستة مليار دولار  كان انفاق منطقة الخليج منها سبعة وعشرين مليار دولار ويتنبأ  المناعي بمستقبل واعد لهذه الصناعة في المنطقةقريبا لحجم المقومات البيئية التى توجد في معظم دول المنطقة